الاشراف في المغرب العربي

يهتم بالتعريف بالقبائل الشريفة في المغرب العربي واعلامها ومساكنها وثقافتهاالمتنوعة


    توريث الخبث-ان العرق دساس- قراءة في مصدر الفضائل والرذائل

    شاطر

    محمد البوخاري

    عدد المساهمات : 27
    تاريخ التسجيل : 19/04/2009

    توريث الخبث-ان العرق دساس- قراءة في مصدر الفضائل والرذائل

    مُساهمة من طرف محمد البوخاري في السبت مايو 16, 2009 6:49 pm

    من الطبيعي ان يكون هناك سبب لوصية الرسول الاعظم اياكم وخضراء الدمن اي الجميلة في المنبت السوء
    مما يعني ان المنبت السوء قد يورث الخبث ثم تنتقل كما تنتقل انفلونزا الخنازير هذه الايام
    ثم قال رسولنا الكريم صلوات الله عليه وسلامه تخيروا لنطفكم فان العرق دساس والذي يعني ان اهم مصدر هو انتقال الفضائل والرذائل من خلال ما نسميه الاصل او النسب
    ولنا في اختيار مقتطفلت من ادب الدنيا والدين للماوردي بعض كلام ثم من ابن حزم في كتاب مداواة النفوس او الاخلاق والسير بعض ردود ولكم فضل النقاش وتقليب الامور
    يقول ابن حزم
    والوفاء مركب من العدل والجود والنجدة لأن الوفي رأى من الجور أن لا يقارض من وثق به أو من أحسن إليه فعدل في ذلك. ورأى أن يسمح بعاجل يقتضيه له عدم الوفاء من الحظ فجاد في ذلك ورأى أن يتجلد لما يتوقع من عاقبة الوفاء فشجع في ذلك.
    أصول الفضائل كلها أربعة عنها تتركب كل فضيلة وهي: العدل والفهم والنجدة والجود.
    أصول الرذائل كلها أربعة عنها تتركب كل رذيلة وهي أضداد الذي ذكرنا وهي: الجور والجهل والجبن والشح.
    الأمانة والعفة نوعان من أنواع العدل والجود. النزاهة في النفس فضيلة تركبت من النجدة والجود وكذلك الصبر.
    الحلم نوع مفرد من أنواع النجدة.
    القناعة فضيلة مركبة من الجود والعدل. والحرص متولد عن الطمع والطمع متولد عن الحسد ويتولد من الحرص رذائل عظيمة منها الذل والسرقة والغصب والزنا والقتل والعشق والهم بالفقر.
    والمسألة لما بأيدي الناس تتولد فيما بين الحرص والطمع وإنما فرقنا بين الحرص والطمع لأن الحرص هو بإظهار ما استكن في النفس من الطمع. والمداراة فضيلة متركبة من الحلم والصبر.
    الصدق مركب من العدل والنجدة.
    من جاء إليك بباطل رجع من عندك بحق وذلك أن من نقل إليك كذباً عن إنسان حرك طبعك فأجبته فرجع عنك بحق فتحفظ من هذا ولا تجب إلا عن كلام صح عندك عن قائله.

    محمد البوخاري

    عدد المساهمات : 27
    تاريخ التسجيل : 19/04/2009

    رد: توريث الخبث-ان العرق دساس- قراءة في مصدر الفضائل والرذائل

    مُساهمة من طرف محمد البوخاري في السبت مايو 16, 2009 7:12 pm

    دون اغفال
    اننا نعيش زمنا انتهت فيه اليوتوبيات اي انحصرت فيه القيم والامثل الاجتماعية مقابل سيطرة الانا في ظل ما سمي العولمة
    ثم ان معظم البشر يشتركون في الكثير من الفضائل والرذائل
    الا ان بعض القبائل تمتاز اكثر من غيرها بالخبث كما تمتاز او تتميز اخرى بالفضائل والشهامة والنجدة لعل منها القبائل العربية
    وفي تفاضل القبائل العربية تفاوت اعلاها واسناها قريش على سبيل المثال
    لكن اي الفضائل التي تمتاز بالاستمرارية والتوارث
    بعض القبائل العربية ورثت الغدر والحيلة والمكر
    وبعض الناس يتوارثون البساطة والحياء والكرم والكف او الرجوع
    فكيف نستطيع تمييزها وتاطير او تاصيل مثل هذه القضايا
    هذا امر متروك للنقاش

    الجموني

    عدد المساهمات : 6
    تاريخ التسجيل : 06/08/2009

    رد: توريث الخبث-ان العرق دساس- قراءة في مصدر الفضائل والرذائل

    مُساهمة من طرف الجموني في الخميس أغسطس 06, 2009 4:03 pm

    بسم الله والحمد لله

    احسنت ابن اخي المكرم.
    وكلنا يعلم انه عليه السلام بعث ليتمم مكارم ألأخلاق
    ونعرف ان خياركم في الجاهليه خياركم في ألأسلام، وانه عليه السلام خيار من خيار من خيار
    ولذا ارى ان سراة الناس اقربهم اليه عليه السلام والسادة اصحهم جرثومه واوضحهم نسبا واقومهم جذعا واطولهم فرعا واغزرهم غصنا وانفسهم اما وابا.

    سالت الله ان يجعل هذا في حسناتك وينفع بك.

    محمد بن الربيع

    عدد المساهمات : 1
    تاريخ التسجيل : 08/09/2009

    رد: توريث الخبث-ان العرق دساس- قراءة في مصدر الفضائل والرذائل

    مُساهمة من طرف محمد بن الربيع في الثلاثاء سبتمبر 08, 2009 5:02 am

    اعتقد ان الخلق تابع للمزرع
    فاذا زرعت طيبا مزرع سوء فالنتيجة اقرب للسوء بفعل التربية
    ولكن قد ترجع النفس الطيبة الى اصلها بفعل النزعة الطيبة اصلا وهذا مشاهد
    بينما اذا زرعت سيئا في مزرع طيب فاغلب الاحوال هو صلاح حال ابتداء والرجوع الى السوء الذي هو اصلا
    ومنه قيل كل شيئ يرجع الى اصله
    ومنه الاصل لا ينمحي اي لا يضيع

    احمد الشريف

    عدد المساهمات : 1
    تاريخ التسجيل : 17/10/2009

    رد: توريث الخبث-ان العرق دساس- قراءة في مصدر الفضائل والرذائل

    مُساهمة من طرف احمد الشريف في السبت أكتوبر 17, 2009 7:32 pm

    يحكى في قديم الزمان ، أن رجل من العرب ركب راحلته (بعيره) وسافر الى أهله ، بعد زيارة قام بها الى أحد أقاربه،، و في طريقه الى أهله ، أشتد عليه الجوع والعطش ، فأضطر الى النزول عند خيمه ( بيت أهل الباديه) مر به في طريقه ، فأستقبلته المرأه بترحيب ، وضيفته في شق (مكان) الرجال ، ثم أحضرت له الطعام وعادت الي شق النساء ، وعند أنتهاء الضيف من الطعام ، سمع الحوار الذي دار بين المرأه وزوجها الذي عاد من المرعى :: اليكم الحوار:
    الزوج : أين طعامي ؟
    المرءه : لقد أتانا ضيف فقدمت الطعام له
    الزوج : ويحك أتصنعين طعامي لتقدميه الى الضيوف ؟
    وأخذ الزوج يتشاجر مع زوجته بسبب الضيف ، فأخذ الضيف راحلته ( بعيره) وأكمل سفره .......وبعد مسافه ليست بطويله .. رأى خيمه (بيت أهل الباديه) فتوقف عندها لكي يرتاح ويروي عطشه ....فقابلته زوجت صاحب البيت بوجه قبيح ... لم ترحب به.. وقالت له : ليس عندنا طعام يكفي للضيوف ..فنحن لا نستقبل الضيوف.
    فلما أراد الضيف أن يرحل سمع صوت صاحب البيت .. وهو يخاطب المرأه .....من القادم ؟ فقالت الزوجه .. إنه ضيف . فقام صاحب الخيمه (بيت أهل الباديه) ورحب به وأدخله الخيمه ثم أخذ راحلت الضيف وذبحها . والضيف في حيرة من أمره؟؟!!!.. وأمر صاحب الخيمه زوجته بأن تطبخ راحلت الضيف ( البعير) بعد ذبحه وتقطيعه ...وعند أنتهاء الطبخ ..قدم صاحب البيت الطعام الى الضيف ...وبعد أنتهاء الضيف من الطعام
    أمر صاحب البيت .. الراعي بأن يأتي بقطيع إبله أمام الخيمه ، و قال للضيف أختر أثنان من القطيع عوضا ً عن بعيرك الذي ذبحناه لك... فأخذ الضيف بدلا ً عن بعيره أثنان من أفضل القطيع ..
    وقبل أن يكمل الضيف سفره ، ذكر لصاحب الأبل ماحدث له .. فقال : لقد مررت بأهل بيت ٍ قبلكم فأتصفت أمرأه بالكرم ، وزوجها بالبخل ..... ومررت بكم فأتصفت زوجتك بالبخل وأنت بالكرم ، ووصف له مكان المرأه التي اتصفت بالكرم .
    فقال له صاحب الكرم مبتسما ً:
    إن المرأه التي قابلتك بالكرم هي أختي
    وأما زوجها البخيل فهو أخو زوجتي .
    ****************************
    وهذا هو توريث الخبث حسب ما اعتقد من كلام اخونا محمد والله اعلم

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أبريل 26, 2018 2:35 am